سجل الزوار تعاون معنا أخبر عنا اتصل بنا
  
   الصفحــة الرئيســة
   تعـرف على الشيــخ
   الصوتيـــــــات
   بــحوث ومــقالات
   كـــــتب للتحميل
   الفتــــــــاوى
   اســتــشـــارات
   تواصل مع الشيخ
   جــدول الــدروس
   البــــــث المباشر
   حـقـيـبة الحــسبة
   ارســل سؤالك
   جوال مسائل

181484097 زائر

  
 
نغمات د. يوسف الأحمد


جوال مسائل
 
 

التاريخ : 22/2/1432 هـ

بحوث ودراســات

د . يوسف بن عبد الله الأحمد

حقوق المرضى يا وزير الصحة

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين.   أما بعد.

فهذا مقترح حول حقوق المرضى وواجباتهم، وقد كنت معتنياً بهذا الأمر حين كتابتي لرسالة الدكتوراه والتي كان عنوانها: "أحكام نقل أعضاء الإنسان في الفقه الإسلامي" وما تبع ذلك من بحوث علمية متعلقة بالنوازل الطبية، وما رأيته من الإخلال بحقوق المرضى، وكثير من الأطباء شاهد تعظيم حقوق المرضى أثناء دراسته في الدول التي تعنى بالحقوق، إلا أنه إذا عاد لم يستطع أن يمارس ذلك على أرض الواقع، بل إن بعض أطباء تلك البلدان إذا عمل في بلادنا، يبدأ باحترام حقوق المرضى خلال الشهر الأول، وسرعان ما يزول هذا الاهتمام، وربما كانت ورقة حقوق المرضى في مستشفياتنا لا تختلف كثيراً عن اللوحات الجمالية التي يراها المريض في ممرات المستشفى، وغرف التنويم، وأماكن الانتظار.

رجعت إلى أوراق حقوق المرضى المعلنة في المستشفيات الكبرى في المملكة؛ كالتخصصي، والحرس، والعسكري، وأرامكو، والمستشفيات الخاصة، ووزارة الصحة، وقارنتها بأنظمة حقوق المرضى المقرة في بعض الهيئات الطبية العالمية، أو المستشفيات الغربية، فوجدت أن أوراق حقوق المرضى المحلية متفاوتة، مع إغفال بعض الحقوق أو تقييدها.

فرأيت أن أكتب هذا المقترح في بيان حقوق المرضى وفق الضوابط الشرعية، رجاء أن يكون سبباً في إصلاح الواقع، وقد راجعه جمع من المختصين، راجياً أن تكون محل اهتمام وزارة الصحة والجهات المختصة، مع التنبيه إلى أن هذه الورقة مختصة بحقوق المريض داخل المستشفى أو المركز الطبي، أما الحديث عن حق المريض في أصل العلاج فله حديث آخر بإذن الله تعالى.

 

نص اللائحة المقترحة

حقوق المرضى وواجباتهم

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد.

فإن المركز الطبي يلتزم بتقديم الرعاية الطبية التي كفلها الشرع والنظام، وحتى يتحقق للمريض الفائدة المرجوة من الخدمات الطبية، فإنه لابد من الاطلاع على حقوق المريض وواجباته.

 

أولاً: حقوق المريض.

1.        تقديم الخدمة الطبية العلاجية والوقائية التي يحتاجها في بيئة صحية وآمنة.

2.   المريض له كرامة عليا، فالهدف الرئيس لإنشاء المركز تقديم الخدمة الطبية له، فيجب احترامه وتقديره واحترام خصوصيته ومطالبه، دون إبداء أي نوع من الانزعاج أو التذمر من قبل الفريق الطبي أو الإداري.

3.   معرفة المريض من طبيبه المعالج نتيجةَ التشخيص، وحالتَه الصحية، والخطةَ العلاجية، ومدته، والمضاعفاتِ المتوقعة، ونسبةَ الشفاء المتوقعة، واختيارَ المعالجة البديلة إن وجدت، كل ذلك بلغة يفهمها، وهذه المعلومات يقدمها الطبيب دون طلب من المريض، وللمريض الحق في قبول العلاج أو الرفض، وعلى الطبيب المعالج توضيح الآثار المترتبة على الرفض.

4.   يحق للمريض معرفة البدائل المتاحة داخل المركز الطبي وخارجه، ويحق للمريض تغيير الطبيب الذي يشرف على علاجه.

5.   يحق للمريض إذا لم يوجد الطبيب المختص في المركز أن يحال إلى مستشفى حكومي آخر يوجد فيه المختص، من خلال ورقة التحويل وتقرير الحالة من طبيبه المعالج.

6.        لا يسمح للفريق الطبي بالتحدث عند المريض باللغة الانجليزية إذا كان لا يفهمها.

7.   يحق للمريض معرفة الاسم والوظيفة والتخصص العام والدقيق لمقدمي الرعاية الطبية من أطباء أو ممرضين أو فنيين أو غير ذلك.

8.   يحق للمريض الحصول على المواعيد المستقبلية من أجل مراجعة العيادة، وإذا جاء على غير موعد فيحق له الدخول على الطبيب في العيادة إذا وجد وقت مناسب للنظر في حالته.

9.   يحق للمريض الحصول على العناية العاجلة في الحالات الطارئة حسب الأولوية التي يحددها الطبيب، وإذا لم يتمكن المركز الطبي من تقديم الإسعاف للمريض فيحق له أن يُنقل إلى إسعاف مستشفى حكومي تتوافر فيه إمكانية العناية العاجلة.

10. ملف المريض وجميع المعلومات عن مرضه وخصوصيته تعتبر من الأسرار التي لا يحق لأحد الاطلاع عليها، ولا نقلها، ولا الحديث عنها لغير المريض نفسه حتى بعد الموت.

11.  يحق للمريض أن يأخذ صورة من ملفه الطبي.

12.  إذا كان المريض لا يفهم لغة الطبيب فيلتزم المركز بإيجاد المترجم.

13. احترام الخصوصية الشرعية للمريض، وعلى سبيل المثال: لا يتعامل مع المريضة طبياً أو إدارياً إلا امرأة، ولا يتعامل مع المريض كذلك إلا رجل.

14. يعمل قسم علاقات المرضى على خدمة المريض، وتعريفه بحقوقه، والإجابة على استفساراته وتذليل ما يعرض أمامه من مصاعب، وتنظيم الصلة بين المريض واللجنة الشرعية في المركز.

15. يستلم المريض قبل المغادرة نموذجاً يشتمل على ثلاثة أمور: إبداء المقترحات، والاعتراض على الخدمة، وتقويم أداء العاملين، ويقوم قسم علاقات المرضى باستلام النموذج ومتابعته رسمياً، وإفادته المريض برقم وتاريخ المعاملة وما تم حيالها.

16. اللجنة الشرعية في المركز تعمل على الإجابة على أسئلة المرضى والعاملين، من خلال زيارة المكتب أو الرقم المخصص لذلك، وتقوم اللجنة بزيارة دورية للمرضى المنومين لتوضيح الأحكام الشرعية التي يحتاجونها والإجابة على أسئلتهم.

17. إذا ظهر للطبيب المعالج أن المريض لا يعرف حقوقه، فإنه يجب أن تبين له، وأن يستدعي له موظف قسم علاقة المرضى لتوضيح ما خفي عليه، ولا يحل للفريق الطبي تمرير أي مسألة حقوقية للمريض بسبب غفلة المريض، أو شدة حاجته للعلاج، أو شدة تألمه، أو كبر أو صغر سنه، أو ضعفه العقلي، أو الثقافي.

18. إذا كان ضمن الفريق المعالج متدرب، أو كان العلاج لغرض التجربة الطبية أو البحث العلمي، فيجب إخبار المريض، وله الحق في القبول أو الرفض، ولا يكفي في الموافقة التوقيع على أوراق الدخول المتضمنة الموافقة على العملية التعليمية.

19.  يضمن المركز الطبي أن تقديم الشكوى من المريض أو رفضه للعملية التعليمية لن يكون له أي مساس بحقوقه.

20. لا يسمح لأي أحد في المركز الطبي أن يحجب ملف أي مريض فيمنعه من العلاج في المركز بعدما ثبت دخوله فيه إلا بقرار من مدير المركز تبين فيه الأسباب بالتفصيل، ويحصل المريض على نسخة منها، وللمريض حينها الحق في التظلم إلى الشؤون الصحية، ثم إلى الجهات القضائية المختصة.

21. يحق للمريض الحصول على تقرير طبي عن حالته باللغتين العربية والانجليزية خلال أسبوع من طلبه، وأن يتم فيه توضيح ما طلبه المريض عن حالته، وإذا كانت الحالة تستدعي تقريراً عاجلا فيعجل التقرير في اليوم الأول من الطلب قدر المستطاع.

 

واجبات المريض:

1.  التزام المريض ومن بصحبته بالأحكام والآداب الشرعية، والالتزام بأنظمة المركز الطبي، والمواعيد، والإرشادات المتعلقة بالعلاج من قبل الطاقم الطبي.

2.  على المريض إفادة الطبيب المعالج بالتاريخ المرضي، والمعلومات الدقيقة عن مرضه الحالي، والأمراض المزمنة الأخرى إذا كان مصاباً بها، والأدوية التي يتناولها.

3.    احترام الأولوية التي تعطى للحالات الطارئة.

4.    إتباع إرشادات مبادئ السلامة، ومكافحة العدوى.

5.    مراعاة المرضى الآخرين، وعدم الإزعاج، أو التدخين داخل المركز.

6.    احترام جميع العاملين بالمركز الصحي والحفاظ على ممتلكات المنشأة الصحية.

7.  قسم النساء منفصل عن قسم الرجال، وعليه فإنه يمنع المريض الرجل الدخول أو التحويل إلى قسم النساء، وكذلك تمنع المريضة من الدخول أو التحويل إلى قسم الرجال.

 

أخي المريض إذا أشكل عليك شيء في فهم أو تطبيق شيء من هذه الحقوق أو الواجبات فلا تتردد في الاتصال بعلاقات المرضى حتى تتم خدمتك.

 

 

وبهذا تنتهي الورقة المقترحة وبالله التوفيق

أعده: د.يوسف بن عبدالله الأحمد

عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام

الخميس 23/ 2/ 1432هـ

 

 

 

كتابة تعليق
الاسم:
العنوان:
تأثير نصي:صفحة انترنتبريد الكترونيخط عريضخط مائلنص تحته خطاقتباسكودفتح قائمةعناصر القائمةإغلاق القائمة
التعليق:

1  -  الاسم : صالح لا     من : 11      تاريخ المشاركة : 23/2/1432 هـ
رائع ولي ملاحظات 
بالنسبه ل لا يسمح للفريق الطبي بالتحدث عند المريض باللغة الانجليزية إذا كان لا يفهمها. 
انا طبيب اذا اردت ان اسأل الممرضة التي لا تفهم الا اللغة الانكليزيه عن نوع المغذيه وطريقة اعطاء العلاج وبعض العلامات المرضيه التي في المريض واشياء كثيرة اضافه الى مناقشه حالة المريض عنده وامامه والاستماع لارائه ونوع الخدمه وتعامل الممرضة معه وكل شيء هذا يستلزم الحديث باللغة الانكليزية وهو في هذه المرحلة ضروريه جدا 
 
2  -  الاسم : ابو محمد الشارخ لا     من : NAJIB.SHARAKH@ARAMCO.COM      تاريخ المشاركة : 24/2/1432 هـ
كفو يا شيخ وجعل الله ذالك في موازين حسناتك 0حقيقة الخدمات الطبية تحتاج الى وقفات فانت ان وجدت الطبيب فلن تجد الدواء وان وجدت الطبيب والدواء فلن تحصل على موعد الا بشق الانفس خصوصا في عيادات الاسنان نامل ارسال صورة من هذه اللاءحة الى وزارة الصحة ومجلس الشورى امناقشتها مع خالص الشكر والتقدير
3  -  الاسم : عبدالله الشمري لا     من : امريكا      تاريخ المشاركة : 26/2/1432 هـ
والله حرام زي مقترحات الشيخ ما يلقى لها بال بينما مقترحات خاشقجي تطبق حرفيا مع الشكر 
 
جزاك الله كل خير ياشيخ ووفقك لخدمة الامه

 

طباعة

11213  زائر

إرسال


 
 

(خبر) أسرة الأحمد تصدر بياناً في نصرة شيخها الدكتور يوسف الأحمد ضد الأقلام الجائرة
***

(خبر) الأحمد على قناة الوطن الكويتية: الشرق الأوسط بترت كلامي وحرفت فيه
***

(خبر) د. يوسف الأحمد يكذب ما نشر عنه حول قناة بداية الفضائية
***

توسعة المسجد الحرام
***

الأندية الرياضية النسائية
***

الإعلان بالتهنئة بالمولد النبوي
***

إغلاق دور تحفيظ القرآن الكريم بمنطقة مكة المكرمة
***